أخطر تاجر مخدرات في تاريخ البشرية كان يحرق الملايين للتدفئه

أخطر تاجر كوكايين في التاريخ هو الكولومبي بابلو اسكوبار ،مهرب دولي بد حياته من الصفر ،يذكره العديد من الكتاب أنه مهرب عصامي بدء حياته من صغر سنه في سرقة المقابر وما تحتويه من أشياء ثمينه ثم تحول بعد ذلك الي سرقة السيارات ،ثم قام بتغير نشاطه الي تهريب الكوكايين ليصبح أخطر مهرب كوكايين في التاريخ.

كان بابلو اسكوبار في أوج نشاطه المشبوه في الثمانينيات  حتي أن مجلة فوربس الأمريكية صنفته من أغنياء العالم بثروة بلغت 30 مليار دولار في عام 1989.

كان يقوم بابلو بتهريب حوالي 6 أطنان من الكوكايين الي الولايات المتحدة الأمريكية يومياً وكان يستخدم في ذلك الطائرات التي يمتلكها جوأ وكان يقوم بعمليات التهريب بحرياً عن طريق غواصتين كان يمتلكهما ،إستطاع بابلو الإستيلاء علي إحدي جزر الباهاماس وقام بإنشاء مهبط الطائرات من أجل تزويد الطائرات بالوقود.

كان ثروة بابلو لا تحصي ولا يستطيع أحد التاكيد علي ما يمتلكه من أموال بل كانت كلها عبارة عن تكهنات ،فكيف تستطيع ان تتخيل ثروته إذا علمت أنه كان يشتري شهرياً أربطة الأموال بمبلغ 2500 دولار ،وكان يحتفظ بأمواله في مستودعات ومخازن قام بحفرها تحت الأرض ،كان بابلو يخسر مليارات شهرياً من أمواله بسبب الرطوبة في المخازن والفئران التي تأكل الأموال .



إحدي الروايات المنتشرة عن بابلو اسكوبار أنه في إحدي المرات  أنه قام بحرق 2 مليار دولار من أجل تدفئة إبنته والتي كانت مصابة بإلتهاب رئوي .

لم تستطع الحكومة الكولومبية القبض علي بابلو مما إضطرها لعمل إتفاق معه يقضي بسجنه في مكان ولكن طبقاً للشروط التي يحددها هو،فقرر هو بناء السجن وبه ملعب وبجواره فيلا تسكن بها عائلته ،وحراس السجن من عصابته وليس من وزارة الداخلية ،إلا ان بابلو كان يدير كل عملياته المشبوهه من داخل سجنه حتي أنه كان يعقد الإجتماعات مع التجار الذين يتعامل معهم ،مما ضاق ذرعاً بالحكومة الكولومبية فقررت نقله لسجن أخر ،وبمجرد علمه بذلك هرب بابلو اسكوبار من سجنه وظللت الحكومة الكولومبية تطارده لفترة طويلة.

بابلو اسكوبار كان محبوباً من الشعب الكولومبي بشدة وذلك بسبب مساعدته للفقراء من الشعب وعلي الرغم من ذلك ،قتل بابلو إسكوبار ثلاث مرشحين للرئاسة الكولومبية و وزير العدل والنائب العام وحوالي 200 قاضي ومئات من ظباط الشرطة وعشرات الصحفيين.

توفي بابلو إسكوبار عام 1993 بعد مطاردة الشرطة له علي مدار 16 شهراً ويقال أنه من قتل نفسه ولم يقبل ان يسجن او ان يقتله أحد من رجال الشرطة،وكانت جنازته مليئه بمحبيه من الشعب الكولومبي الذين يعتبرونه رمزاً للفقراء والمساكين ،صور بابلو اسكوبار تملئ العديد من الشوارع والمحلات وحتي الملابس التي يرتديها الشعب الكولومبي .

قصة حياة بابلو إسكوبار كانت مليئة بالأحداث المثيرة ولذلك تم تجسيدها من خلال مسلسل ناركوس (Narcos).

أخطر تاجر مخدرات في تاريخ البشرية كان يحرق الملايين للتدفئه Reviewed by Ahmed mohammed on أبريل 18, 2017 Rating: 5
إرسال تعليق
All Rights Reserved by فكرط نيوز © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.