محمد العريان يحذر من أزمة مالية جديدة خلال عامين بسبب.....

الخبير الاقتصادي محمد العريان يحذر من أزمة مالية جديدة خلال عامين بسبب "بريكست" و"تراجع النمو".. الخبير الاقتصادى العالمى يضع "روشتة" من 4 بنود للإنقاذ.. ويؤكد: الاستثمار وتعزيز البنية التحتية وخلق فرص عمل للشباب طوق نجاة

 
أوضح محمد العريان، الخبير الاقتصادى العالمى وأحد أبرز الأسماء فى الأسواق المالية من أزمة مالية جديدة يمكن أن تضرب العالم خلال عامين، معتبرا أن هذا الخبر السئ ولكن الأمر الجيد هو أن نسبة حدوث ذلك لا تتجاوز الـ50% ويمكن التصدى له.
 
واعتبر العريان، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية، أن أحد مؤشرات وجود مشكلات فى النظام الاقتصادى العالمى، هو البريكست، أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، وحقيقة أن 30% من الدين الحكومى العالمى يتم تداوله بعائدات بمعنى أن المستثمرين يدفعون من أجل امتلاك أصول لن تعود عليهم إلا بخسارة الأموال مما يؤدي للركود.
 
وأضاف أن انتخاب الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب والفرنسى إيمانويل ماكرون، يزيد من الضغوط على النظام الاقتصادى لأن هذه الانتخابات شهدت هزيمة لأحزاب رئيسية، فضلا عن أنه لم يكن ليتوقع أحد كل هذه الأحداث التى شهدها العالم خلال الـ18 شهرا الماضية. 
 
وقال العريان إن السياسيين تصرفوا بذكاء فيما يتعلق بعملية خروج بريطانيا من التكتل الأوروبى، إذ أبطئوا من العملية وأطالوا المدة الزمنية وتمكنوا من تجنب قرارات يفرضها السوق عليهم، وهو الأمر الذى سمح للمستثمرين بالتوقف عن الهوس بشأن خروج "صعب" أو "سهل" وبدأوا بالتفكير فى "بريكست بطئ". 
 
ويتوقع العريان أن يقدم ترامب بعض التنازلات التى من شأنها أن تسمح له بقول إن التجارة "لا تزال حرة ولكنها أكثر نزاهة". 
 
ولكن القضية الأكثر إلحاحا، وضغطا على النظام العالمى تتمثل فى عدم المساواة الذى خلفه مناخ تراجع النمو، وهو الذى  بدوره ترتب عليه معدل البطالة بين الشباب فى العديد من دول منطقة اليورو. 
 
ووضع العريان خطة لتخفيف هذا الضغط قائلا "نحن بحاجة للعودة إلى الاستثمار فى الأمور التى تعزز النمو الاقتصادى والبنية التحتية، ونظام ضرائب داعم للنمو فى الولايات المتحدة ، وإعادة تجهيز العمالة بشكل جيد..وإذا كنت فى أوروبا، توظيف الشباب يجب أن يكون القضية التى ينبغى التفكير فيها بشكل جاد".
 
 ثانيا، يضيف العريان، على الدول أن تستغل "مساحتها المالية"، بمعنى أن تقوم الدول بالاقتراض للاستثمار أو خفض الضرائب، معتبرا أن الولايات المتحدة وألمانيا يندرجان تحت هذه الفئة بالإضافة حد ما المملكة المتحدة. 
 
ثالثا، أكد الخبير العالمى على ضرورة الاهتمام مسألة الديون يجب معالجتها، مستشهدا بدرس تعلمه بالعمل مع صندوق النقد الدولى فى وضع أمريكا اللاتينية فى الثمانينات. 
 
أما رابعا، فأضاف أن الإدارة العالمية والإقليمية تحتاج إلى الإصلاح، وأوضح أن منطقة اليورو يعتم اقتصادها على الاتحاد النقدى، واتحاد المصارف. وأكد أن الأمرين المفقودين هما التكامل المالى، وهذا يعنى الميزانية المشتركة، والتوافق السياسى، مشيرا إلى أنه بسبب تلك الأسباب لا عجب أن منطقة اليورو غير مستقرة، على حد تعبيره. 
 
محمد العريان يحذر من أزمة مالية جديدة خلال عامين بسبب..... Reviewed by karim mohamed on مايو 15, 2017 Rating: 5
إرسال تعليق
All Rights Reserved by فكرط نيوز © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.