الصحابي الذي دخل الجنة ولم يصلي لله قط

الصحابي الذي شهد له رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بالجنة على الرغم من أنه لم يصلي لله قط، ولم يسجد سجدة واحدة.
إنه الصحابي الجليل الأصيرم بن عبد الأشهل.

الصحابي الذي دخل الجنة ولم يصلي لله قط

اسمه ونسبه:

عَمْرُو بنُ ثابت بن وقش بن زُغْبة بن زَعوراءَ بن عبد الأَشهل الأَنصاري الأَوسي الأَشهلي 
ويلقب بالأصيرم أو الأصرم وهو ابن ليلى بنت اليمان أخت الصحابي حذيفة بن اليمان.

موقفه من الإسلام:

كان الأصيرم متشككا بشدة في الإسلام، وكان من القلائل الذين رفضوا دعوة سعد بن معاذ للدخول في الإسلام من بني عبد الأشهل.

قصة استشهاده : 

عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أنه كان يقول:
حدثوني عن رجل دخل الجنة لم يصلّ قط؟ فإذا لم يعرفه الناس سألوه من هو؟

فيقول: أصيرم بني عبد الأشهل عمرو بن ثابت بن وقش، فقلت لمحمود بن لبيد:
كيف كان شأن الأصيرم؟
قال: كان يأبى الإسلام على قومه، فلما كان يوم أحد وخرج رسول الله إلى أحد (غزوة أحد) بدا له الإسلام فأسلم، فأخذ سيفه فغدا حتى القوم فدخل في عرض الناس فقاتل حتى أثبتته الجراح، فبينما رجال عبد الأشهل يلتمسون قتلاهم في المعركة إذا هم به،
قالوا: والله إن هذا لأصيرم، وما جاء به لقد تركناه وإنه لمنكر لهذا الحديث فسألوه ما جاء به،
فقالوا: ما جاء بك يا عمرو أحدثاً على قومك أم رغبة في الإسلام؟


فقال: بل رغبة في الإسلام آمنت بالله ورسوله وأسلمت ثم أخذت سيفي فغدوت مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
  فقاتلت حتى أصابني ما أصابني، فلم يلبث أن نال الشهادة في أيديهم.


فذكروه لرسول الله فقال: "إنه من أهل الجنة"

الصحابي الذي دخل الجنة ولم يصلي لله قط Reviewed by karim mohamed on يونيو 10, 2017 Rating: 5
إرسال تعليق
All Rights Reserved by فكرط نيوز © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.