سيدة مغربية تصبح حديث الفيسبوك بعد قصة وفاء مع ولدها المتوفي

حادثة مؤلمة لسيدة مغربية أثارت العديد من دود الأفعال علي موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك بعد وفاة إبنها في حادث سير بالطريق العام العام منذ فترة وجيزة.

سيدة مغربية تصبح حديث الفيسبوك بعد قصة وفاء مع ولدها المتوفي

حيث ذكرت السيدة في كلمة كتبتها علي حسابها الشخصي علي موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك أن إبنها قد توفي في حادثة وأنها حزنت عليه أشد الحزن إذ كان طيب الخلق ومجتهد دراسياً وكان من المتفوقون ،كما ذكرت السيدة ان حالها تبدل من حال الي أخر منذ وفاة طفلها .

كما ذكرت السيدة المغربية انه بعد وفاة طفلها ظهرت نتيجة العام الدراسي وكالعادة كان إبنها من الأوائل علي الصف الدراسي في مدرسته ولكنه هذا لم لن يذهب لإحضار شهادته فقد مات ،ولن يفرح ويضحك مثلما يفعل كل عام ولن يأتي بهدية نجاحه الي والدته كعادته في هذا التوقيت من كل سنة ،فقد مات ولدها ،حتي وبعد وفاته يجلب لهم الفخر بدرجاته الدراسية ويجلب لهم الفرح والسعادة ولكنه هذه المرة لدي الرفيق الأعلي .

وهذ هو نص الكلمة التي كتبتها السيدة المغربية وهي ترثي إبنها “حبيبي الطاهر والمتفوق دائما، هذه نتيجة جهدك وعطائك هذه السنة، لقد تفوقت مجددا وشهد لك الجميع بحسن الخلق والتربية والطيبة، وحين جاء دور الموجه ولفظ اسمك عرف أنك غادرت للرفيق الأعلى ووقفوا وقفة صمت لقراءة ماتيسر من القرآن على روحك الطاهرة أيها الملك، بكينا بكاءا شديدا وشعرنا بحزن كبير يعتري قلوبنا وكانت نظرة العالم كئيبة في أعيننا ومظلمة حين ذهبنا لأخذ نتيجتك والتفتنا ولم نجدك في أي مكان، بحثنا عنك كثيرا بين أصدقائك ….فما كان لنا الا أن امتلئت عيوننا بالدموع وقلوبنا بالحزن وكأننا العالم توقف ولم تعد الحياة لها معنى، رغم ما شعرنا به، ذهبنا لزيارتك حبيبي وإخبارك بأنك كالعادة تفوقت، لكن هذه المرة لم تظهر أي سعادة ولم أسمع صوت ضحكتك ولم أرى السرور على وجهك، فما الفائدة اذن من كل هذا ومن كل هذه الحياة الجامدة، ابني اليوم أعطانا هدية نجاحه وحتى تحت التراب يبهرنا ويرضينا ويجعلنا فخورين به، مثلما كان يفعل دائما في حياته، أخذها قاعدة له حتى في موته أبهرنا وكان متفوقا كالعادة، يا من تتظاهرون بالنجاح والفرح على صفحاتكم الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي حتى ابني اليوم قد حقق نجاحا كبيرا في الأرض والسماء فباركو لي وهنئوني وكذالك اسئلو الله الصبر لنا على ما نحن فيه من ابتلاء وفراق ثمرة قلبي، أحبك ابراهيم


سيدة مغربية تصبح حديث الفيسبوك بعد قصة وفاء مع ولدها المتوفي Reviewed by Ahmed mohammed on يوليو 08, 2017 Rating: 5
إرسال تعليق
All Rights Reserved by فكرط نيوز © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.