استقالة رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف من منصبه بعد حكم المحكمة بعدم أهليته للحكم

قامت المحكمة العليا في باكستان بالتحقيق في قضية فساد كبرى تورط فيها رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، وهي القضية المعروفة عالميا باسم (وثائق بنما).

استقالة رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف من منصبه بعد حكم المحكمة بعدم أهليته للحكم


هذا وقد أصدرت المحكمة في وقت سابق اليوم الجمعة الموافق 28/7/2017 حكما بإدانة رئيس الوزراء، وإبعاده عن منصبه.
وقد قرر "نواز شريف " بعد الحكم بقليل استقالته من منصب رئيس الوزراء، وأعلن عن هذا القرار المتحدث باسم حزب "الرابطة الإسلامية الباكستانية"

وجاء في الحكم الصادر ضد "نواز شريف" والذي حظى بإجماع أعضاء المحكمة الخمسة أن نواز غير مؤهل ليكون في البرلمان الباكستاني، بسبب عدم نزاهته، وبالتالي فهو لا يصلح لقيادة البلاد، ويجب إبعاده عن منصبه، وأيضا قرر إجراء تحقيق جنائي حول ممتلكات وثروات عائلة "نواز".

كما ان "نواز" لم يكن هو الوحيد المتورط في هذه القضية العالمية، حيث تورط معه وزير المالية "إسحاق دار"، ولم يتمكن وزير المالية من توضيح مصدر ممتلكاته الموجودة خارج حدود موارده المالية، فأمرت المحكمة بإبعاده هو الآخر من منصبه.

وحاليا يترأس "نواز شريف" اجتماعا ليتم اختيار رئيس وزراء مؤقت ليتولى زمام الأمور حتى الانتخابات المقبلة في 2018.

الجدير بالذكر أن فضيحة "وثائق بنما" هي مجموعة من التسريبات عمل عليها مجموعة من الصحفيين، وتم كشفها عام 2016، ويصل عدد هذه الوثائق إلى 11.5 مليون وثيقة، حيث تم الكشف عن أرصدة العديد من الشخصيات السياسية البارزة حول العالم، الذين وجدوا في بنما ملجأ لأموالهم للتهرب من الضرائب، أو الاحتفاظ بالأموال التي نهبوها من الشعوب خلال فترة وجودهم في السلطة.


استقالة رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف من منصبه بعد حكم المحكمة بعدم أهليته للحكم Reviewed by karim mohamed on يوليو 28, 2017 Rating: 5
إرسال تعليق
All Rights Reserved by فكرط نيوز © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.