بالوثائق التاريخية تركيا قدمت مساعدات مالية لألمانيا

 بعد محاولة الانقلاب الفاشلة لبعض ضباط القوات المسلحة في تركيا ضمن حركة عبدالله غولن التي صنفتها تركيا باعتبارها جماعة إرهابية.

قامت ألمانيا باحتضان هذه الجماعة في محاولة لمنع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من التنكيل بهم .

بالوثائق التاريخية تركيا قدمت مساعدات مالية لألمانيا

تركيا اليوم تقدم وثائق تاريخية لتثبت به مساعدة تركيا لألمانيا خلال كارثة طبيعية أصابت ألمانيا عام 1890 .

 على خلفية كارثة السيول التي اجتاحت ألمانيا عام 1890، قام السلطان عبد الحميد الثاني بإرسال مساعدات مالية إلى ألمانيا، وهذا ما أظهرته الوثائق من الأرشيف التركي. 

هذا وقد قامت الدولة العثمانية بمد يد العون للمتضررين من السيول في منطقة تورينغن (وسط) إثر فيضان نهر "زاله"، بحسب الوثائق المحفوظة في الأرشيف العثماني برئاسة الوزراء التركية.

وتعكس هذه الوثائق الالتزام الأخلاقي والإنساني الذي التزم به سلاطين الدولة العثمانية، وحرصهم على نجدة المحتاجين في أرجاء العالم، بصرف النظر عن القومية أو الديانة.

بالوثائق التاريخية تركيا قدمت مساعدات مالية لألمانيا

وأوضحت الوثائق أن المبلغ المرسل لألمانيا كان من مال السلطان عبد الحميد الثاني الخاص وأفراد أسرته، وكان المبلغ 750 ليرة عثمانية، وأنه ردا على مبادرة السلطان قامت دوقية "ساكس ألتنبرغ" بإرسال رسالة شكر إلى السفير العثماني لدى برلين، تعبيرا منها عن امتنانها وعرفانها للمساعدة المالية من جانب الدولة العثمانية.

وفي تصريح لرئيس جامعة العلوم الصحية بإسطنبول "جودت أردوت" قال: "السلطان عبد الحميد الثاني مدّ يد العون للشعب الألماني، رغم الظروف الصعبة التي كانت تعيشها الدولة العثمانية".

واستغل "أردول" هذا الموقف في انتقاد موقف الحكومة الألمانية الحالي تجاه تركيا، في إشارة إلى أن ألمانيا اختارت نكران الجميل وعدم الوفاء تجاه من ساعدوها وقت الشدائد .

ويأتي هذا النقد بسبب احتضان ألمانيا لمنظامت إرهابية معادية لتركيا مثل "بي كا كا" و "فتح الله غولن".




بالوثائق التاريخية تركيا قدمت مساعدات مالية لألمانيا Reviewed by karim mohamed on يوليو 28, 2017 Rating: 5
إرسال تعليق
All Rights Reserved by فكرط نيوز © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.