(الصهيونية أسست داعش) كلمة تسبب أزمة سياسية في الدانمارك

يبدو أن فكرة المؤامرة الكبرى ليست رائجة بين العرب فحسب، بل يبدو أنها وجدت لنفسها طريقا بين العقول الغربية أيضا، قد تكون صحيحة، وقد يكون جزء منها هو الصحيح، لكن ما نعرفه هو أن لا دخان بلا نار، حتى وإن لم نجد دليلا دامغا على صحة هذه الفكرة.

(الصهيونية أسست داعش) كلمة تسبب أزمة سياسية في الدانمارك


ومن بين الأوروبيين الذين يؤمنون بهذه الفكرة أحد رجال السياسة في الدانمارك صاحب أصول تركية اسمه أحمد أوزقان.
أحمد أوزقان ذو الأصول التركية والعضو بالمجلس المحلي لمدينة إيشوي القريبة من العاصمة كوبنهاجن، تم انتخابه لمنصب نائب رئيس البلدية عام 2011.

 كتب أحمد أوزقان على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك أن الصهاينة هم من أسسوا داعش، واستند في كلامه على دليل أن أكثر المتضررين من داعش هم المسلمون أنفسهم، وبنظرة منطقية للأمر فسنجد أن الصهاينة هم المستفيدون من تشويه صورة المسلمين، ونشوب الصراعات الداخلية بين المسلمين.

هذا وقد تعرض أحمد أوزقان لانتقادات لاذعة، ليس من خصومه فقط بل من زملائه بالحزب أيضا، كما طالبوه بالاستقالة، مما اضطره في النهاية إلى الاستقالة من الحزب، بعد 17 عاما من العمل كسياسي تحت مظلة هذا الحزب.

وقد صرح أحمد أوزقان بعد الاستقالة أنه من غير اللائق تمسكه بمكانه في الحزب بعد هذه الانتقادات، والمطالبة باستقالته، إلا أنه أكد على تمسكه بفكرته.

أما عن موقف رئيس بلدية إيشوي، فقد هاجمه هو الآخر مشيرا إلى أن رجل يحمل هذه الأفكار ليس بجدير أن يكون عضوا في مجلس البلدية عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي.   

هذا وأضاف أحمد أوزقان أنه لن يخوض الانتخابات القادمة للعضوية في مجلس البلدية نزولا على رغبة زملائه في الحزب.




(الصهيونية أسست داعش) كلمة تسبب أزمة سياسية في الدانمارك Reviewed by karim mohamed on أغسطس 03, 2017 Rating: 5
إرسال تعليق
All Rights Reserved by فكرط نيوز © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.