تونس تتجه إلى المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث

يوم 13 أغسطس من كل عام تحتفل النساء في تونس بيوم المرأة، بمناسبة إقرار مجلة الأحوال الشخصية التي أقرت حقوق المرأة، وساهمت في إقرار وإصدار عدة قوانين وتشريعات صارمة، وذلك بغرض حماية المرأة من استغلال الجتمع الذكوري.



تونس تتجه للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث


ومنذ إصدار مجلة الأحوال الشخصية عام 1956، أي بعد الاستقلال من الاحتلال الفرنسي مباشرة، توالت القوانين التي تمنح حقوقا للمرأة، وكان موضوع الميراث من أهم الأمور الشائكة، إذ تتعارض وجهتهم مع التشريع الإٍسلامي الذي يجعل للمرأة نصف نصيب الرجل في الميراث.


وخلال خطاب ألقاه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بقصر قرطاج الأحد الموافق 13/8/2017، أكد السبسي أن الدستور التونسي قد أقر المساواة بين الرجل والمرأة، وعليه فإنه يجب المضي قدما في التشريعات والقوانين التي توافق هذه المادة من الدستور، بما في ذلك الميراث، وأنهم يتجهون في الوقت الحالي لسن قانون يتعلق بهذا الشأن.


كما أعلن السبسي عن تكوين لجنة لدراسة عدة مسائل تتعلق بالحقوق الفردية للمرأة، وكيفية تفعيل هذه الحقوق، والنظر في كيفية المساواة بين الرجل والمرأة في جميع المجالات، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمرأة.

هذا ولم ترد حتى الآن أية ردود فعل سواء بالموافقة أو الرفض من الشارع السياسي التونسي.
ولا يخفي علي أحد ان ما يقوم به السبسي في تونس من محاولة للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث ،منافي للشريعة الإسلامية.

تونس تتجه إلى المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث Reviewed by karim mohamed on أغسطس 14, 2017 Rating: 5
إرسال تعليق
All Rights Reserved by فكرط نيوز © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.